تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة


 

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » السيدة فاطمة الزهراء(ع) » الزهراء(ع) في عيون الشعراء
الطهر الأسمى
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
الطهر الأسمى
 
لكِ يـا بضعـة النبــي الوفــاءُ
مـن محـبٍ لا يعتــريه جفــاءُ
مزجــت ذاتــه بحـبـك حتـى
كـان منهـا كمـا يكــون البنـاء
فاستـوى فـي جنانـه منـه نهـرٌ  
صــبَّ فيـه من الجـلال بهــاء
وجـرى فهـو في الحـنايـا عروج  
لسمـــاء ومــا عليهــا سمـاء
وهـو فـي كونـه مدامـة حسـن  
رشفــت مـن نميـرها الأعضـاء
فــإذا مقـلة تـنـم عـن الحـب 
وقلــب يسـتـاف منــه الصفــاء
ومحـيّـى يفـيض منـه جمـال 
العشـق عذبــاً مستعـذبــاً والسنـاء
يا ابنة المصطفى وحسـبـكِ فخـراً  
أنّـكِ الطهـر فاطــم الزهــراء
لكِ وجــه لـو أبصرتـه ذكــاءٌ  
أدركت مـا هــو الضيــاء ذكاء
حزتِ أسمـى الصفات يا ابنة طـه  
بعضهـا بعـد لـم تحـزها النسـاء
كَــلَّ فــي مدحــك اليـراع ومَـن 
رام محــالاً أودى بـه الإعيـاء
وكليـــل الجنــاح يستصعــب 
السفــح وتعلــوه قمـة شمّــاء
ما عسـى أن أقـول فيمَـن أبوهـا  
خيـر مَن شرفـت بــه العـليـاء
سيـد الكـون باسمــه قــد تبـاهى 
الرسـل والأنبيــاء والأوليــاء
مـا عساني أقـول فـي بعلك الطهـر 
علــيّ وفـي يـديـه القضــاء
هـو للمصـطفـى وصـي وعنـه  
صغــر الأوصـيـاء والأنبـيـاء
هـو قلـب الوجـود وهـو إمامـي  
وأميـري إن عــدت الاُمـــراء
وبنـوك الأُلـى أضــاءوا زمانـاً  
أليـلاً فـي ضمـيـره إغـفـــاء
وأحالـوا جـدب العواطـف خصباً  
فانتـشـى العـدل واستـقام الإخـاء
ومـن النــبع يســتقي ومن النور 
علـى كـل ظـلمة يســتضــاء
فهـم النــور والحيـاة وشــيءٌ  
ليـس يــدرى لكنّــه معطــاء
يا ابنـة المصطـفى ألفنـا الرزايـا  
غيــر أنّـا مـن حبـكـم سعـداء
وصبـرنا وكـل صبــر جهــادٌ  
وهتـفــنا أن منـكــم لا بـراء
دونـه سادتــي تسـال الدمــاء  
دونـه الـروح إن روحـي فــداء
إنَ هـذا مـن الجهـــاد يسيــر  
زرعتـه فـي قلبـنـا كـــربلاء
كيف أسعى ولستُ أمــلك شعـري  
لـو غشـانـي مـدح لكـم وثنـاء
وإذا الذكـر خصكـــم بمديــحٍ    
مـا عسـى أن تنمـنـم الشعــراء
يا ابنة المصطـفى عليـك سلامـي  
مــا تغـنّـت بعشــهـا ورقـاء


الشيخ عبد الكريم آل زرع

المصدر: fajernet.net
22-02-2019 | 13-13 د | 547 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=33
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=12
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-09-01

انت الزائر رقم: 10339285