تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقديم راية الإمام الرضا عليه السلام للحاجة عفاف الحكيم تكريماً لها حفل توقيع كتب "علية السنديانة العامليّة"، "دار سكنة" و "ذات أحلام وسفر" حفل توقيع كتابي "دَار سُكنة"و"ذاتَ أحلامٍ وسَفَرَ" جديدنا "ذاتَ أحلامٍ وَسَفَر" "دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » السيدة زينب بنت علي (ع) » زينب(ع) في عيون الشعراء
إلى سيدتي زينب العقيلة سلام الله عليها
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
إلى سيدتي زينب العقيلة سلام الله عليها

إلى سيدتي زينب العقيلة سلام الله عليها
يا عينُ عاودني جديدُ بكاكِ
هلاّ سكبتِ من الدمــــــــوعِ دِمـــــــــــاكِ
ما بالُ دمعكَ لا يبلُّ مرابعـاً
فيهـــا هواكِ فمـــا اعـــزّ هواكِ
لا تبخـــلي يا عينُ جـــــــودي بالبُكــــــا
هيّا اهطلي حتّى تبلَّ ثراكِ
هذي مدينةُ جدّنا تبكي لنا
عبراتــهـــــــا انسكبـــتْ على مـــــــــولاكِ
في كـــــربـــلا قُتــــــلَ الحسينُ حبيبنـــــا
جئـــنا نُـعـــزّيكِ فــأينَ عـــزاكِ
أدمى عيونَ الأنبياءِ مصابنا
الأرض ثكـــلـــى والمـــــــلاكُ بواكــــــي
جــــــدّاهُ يا جـــــدّاهُ إبنـــــكَ في العــرى
ذبحوهُ أهل الغدرِ والإشراكِ
يــــا زينبَ الصَّبرِ الجميـل وهـلْ نــــرى
جَبــــــلاً من الصبرِ الجميلِ ســـــــــواكِ
نبكيــكِ بالدمـــعِ الـهتــونِ وهــل يفــي
دمــعُ العيــونِ لـــدُرَّةِ النُسّاكِ
يا بنتَ خيـــرِ النــّـــاسِ بــعـــدَ مُحمّـــــَدٍ
وسنــــــاءُ فــــــاطــمــةٍ سَنــــــــا بسَنـــــــاكِ
يا هيبةَ النورِ المُبين وصبره
بنتُ الشّــجــــــاعِ الضّـــــاربِ الفتـّــــــاكِ
يا هالة الإيمان في مكنونها
لولاكِ مــا عُرفَ التقى لـــولاكِ
يا صـــــوتَ إعــــــلام الحُسينِ وقطبــــه
حـــــــــاربتِ بالصّوتِ الجريحِ عـِـــداكِ
يا مَنْ بها انقــــــلبتْ مـــــــوازين القــــوى
الجَمتِ كُلًّ مُـــخادعٍ إفّــاكِ
نهجُ البلاغة كـــــــــانَ يسكنُ روحــــها
هو صوتُـها وهــو اللسانُ الحاكــــــــي
اليــــــــوم تبكيكِ الطفــــوفُ بلوعـــــــةٍ
قــد هيّجـتهــا زينبٌ ذكــراكِ
اليـــــوم يبكـــي التـــلُّ زينبُ نادبــــــاً
يحنو عليكِ كــــأنَّــهُ ينــعـــاكِ
لمّـــا أتينا للضــريحِ نــزوره
فكَـــــأَنَّ صوتــــا من صــدى الشُّبـــــاكِ
إني الــغــــريبـــةُ يا حسينُ ومهجتــــي
في كـــــربلا تدعــــــو مـــع الأملاك
زرناك َيا بنتِ البتــولِ كــأنَّـنـــا
زرنا أبيّ الضّيمِ مُذْ زُرناكِ


الشاعر المرحوم أبو محسد النجفي رحمه الله

20-06-2018 | 11-22 د | 1050 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2022-06-09

انت الزائر رقم: 11598849