تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية مريم المقدسة عليها السلام في مفكرتي "فراشة الليل" "فسيفساء تموز" تكريم الحاجة عفاف الحكيم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في 7 شباط 2020 الإحتفال التأبيني للشهداء القادة سيد شهداء محور المقاومة الحاج قاسم سليماني وشهيد الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما الشهداء
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة في حياة النبي وآله » المرأة في حياة الأئمة(ع) » المرأة في حياة الرضا(ع)
الإمام الرضا عليه السلام والسيدة الزهراء عليها السلام
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
من خلال العديد من الروايات المنقولة عن الإمام الرضا عليه السلام يظهر مدى حرص الإمام عليه السلام على ذكر فضائل ومناقب أمه الزهراء صلوات الله وسلامه عليها ونحن هنا نشير إلى بعض هذه الروايات الواردة عن الإمام علي بن موسى الرضا عليهما السلام.
 ينقل الإمام الرضا عليه السلام أن النبي(ص) قال: تحشر ابنتي فاطمة عليه السلام يوم القيامة ومعها ثياب مصبوغة بالدماء تتعلق بقائمة من قوائم العرش تقول يا أحكم الحاكمين احكم بيني وبين قاتل ولدي. قال رسول الله(ص) ويحكم لابنتي فاطمة ورب الكعبة.[1]
 وفي رواية أخرى نقل الإمام الرضا عليه السلام عن رسول الله(ص) أنه قال: أتانى ملك فقال يا محمد إن الله يقرئك السلام ويقول لك قد زوجت فاطمة من على فزوجها منه وقد أمرت شجرة طوبى أن تجمل الدر والياقوت والمرجان وإن أهل السماء قد فرحوا بذلك وسيولد منهما ولدان سيدا شباب أهل الجنة وبهما تتزين أهل الجنة فابشر يا محمد فانك خير الأولين والآخرين.[2]
وروى الإمام الرضا عليه السلام عن جده رسول الله(ص): إذا كان يوم القيامة نادى منادي يا معشر الخلائق غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد.[3]
وبهذا الإسناد عنه سلام الله عليه: قال رسول الله(ص) ما زوجت فاطمة إلا لما أمرني الله بتزويجها..[4]
وأيضا نقل روي عن الإمام الرضا عليه السلام: قال النبي(ص): إن فاطمة أحصنت فرجها، فحرم الله ذريتها على النار..[5]
عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن على بن موسى الرضا عن أبيه عن آبائه عن على عليهم السلام قال: قال لي رسول الله(ص): يا على لقد عاتبتني رجال قريش في أمر فاطمة وقالوا: خطبناها إليك فمنعتنا وتزوجت عليا فقلت لهم: والله ما أنا منعتكم وزوجته بل الله تعالى منعكم وزوجه فهبط على جبرئيل عليه السلام فقال: يا محمد إن الله جل جلاله يقول: لو لم اخلق عليا عليه السلام لما كان لفاطمة ابنتك كفو على وجه الأرض آدم فمن دونه.[6]
وعنه عليه السلام عن جده رسول الله(ص): سميت فاطمة فاطمة لأنها فطمت هي وشيعتها من النار.[7]
 وعنه عليه السلام قال رسول الله(ص) إن الله تعالى يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها.[8]
 
  
________________________________________
[1]- عيون أخبار الرضا(ع)، ج 2، ص 25.
[2]- المصدر السابق، ص 26.
[3]- المصدر السابق، ص 31، ح 55.
[4]- المصدر السابق، ص 59، ح 226.
[5]- المصدر السابق، ص 63، ح 264.
[6]- المصدر السابق، ج 1، ص 177، ح 3.
[7]- المصدر السابق ج 2، ص 46، ح 178.
[8]- المصدر السابق، ح 176.
 



المصدر: HTTP://RAZAVITV.AQR.IR

10-08-2017 | 09-31 د | 1709 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=31
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=10
 
 

malafmoatamar




 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2021-07-30

انت الزائر رقم: 9993603