تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقديم راية الإمام الرضا عليه السلام للحاجة عفاف الحكيم تكريماً لها حفل توقيع كتب "علية السنديانة العامليّة"، "دار سكنة" و "ذات أحلام وسفر" حفل توقيع كتابي "دَار سُكنة"و"ذاتَ أحلامٍ وسَفَرَ" جديدنا "ذاتَ أحلامٍ وَسَفَر" "دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » أخبار المرأة والمجتمع
آلاف السوریین والزوار یحیون عاشوراء بمقام السيدة زينب(ع)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
توافد آلاف الزوار من داخل البلاد وخارجها إلى مقام السيدة زينب عليها السلام في ريف دمشق لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.
وعاد يوم العاشر من محرم لتعود ذكرى الإمام الحسين عليه السلام إلى قلوب المحبين في سوريا.. حيث أن ذلك النبض لازال يعلو في كل مكان فيها.. غير أن الصوت من قرب مقام العقيلة زينب عليها السلام كان أعلى.. حيث أتت الجموع إليها معزين بحرقة الدموع؛ ملتحفين السواد.. وتوافد الآلاف من داخل سوريا والعراق ولبنان إلى المقام الطاهر.
وفيما أكد مواطن سوري مشارك في مراسم يوم العاشر من محرم الحرام بالقول "نقول لكل المسلمين اتحدوا" أشار زائر عراقي إلى أن الآلاف من العراقيين يأتون لإقامة الشعائر في زينيية دمشق عن طريق البر إضافة إلى الذين يأتونها عن طريق البحر.
هذا ورفعت الأعلام السوداء على أسطح البيوت في منطقة السيدة زينب؛ وتلي في المقامات والحسينيات نص المقتل المأثور للإمام الحسين عليه السلام.. وأطل أبا عبدالله الحسين في الوجوه الباكية وهو يخوض ملحمة الدفاع عن الإسلام الخالدة.
ولفت أحد علماء الدين قائلاً: إنها نعمة من نعم الله أن يحيي الناس مآتم الحسين والبكاء والعزاء على الحسين عليه السلام.
وفيما قالت العقيلة زينب عليها السلام عام 61 للهجرة مخاطبة يزيد "لم تمحو ذكرنا!" فهي صدقت حيث أن الحشود باتت خير دليل على أن محبي آل البيت في ازدياد وباتت قبضاتهم أشد وأقوى.
وفيما نادا الإمام الحسين عليه السلام في ذلك العام "أما من ناصر ينصرني!؟" فاليوم ومن جوار مرقد أخته العقيلة زينب عليها السلام تناديه الحشود رافعة الأصوات أن "لبيك يا حسين!"

المصدر: قناة العالم.
05-11-2014 | 14-47 د | 712 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2022-06-09

انت الزائر رقم: 11440445