تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقديم راية الإمام الرضا عليه السلام للحاجة عفاف الحكيم تكريماً لها حفل توقيع كتب "علية السنديانة العامليّة"، "دار سكنة" و "ذات أحلام وسفر" حفل توقيع كتابي "دَار سُكنة"و"ذاتَ أحلامٍ وسَفَرَ" جديدنا "ذاتَ أحلامٍ وَسَفَر" "دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » المرأة في حياة النبي وآله » المرأة في حياة الأئمة(ع) » المرأة في حياة الجواد(ع)
أم حبيب حفيدة الإمام الجواد(ع)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
أم حبيب بنت أحمد بن موسى المبرقع بن محمد الجواد بن علي بن موسى بن جعفر(ع).
في الشجرة الطيبة عن تاريخ قم أنها جاءت من الكوفة إلى قم وكانت مع أولاد أخيها محمد الأعرج الذي كان قد خلف ابنه أحمد مع أربع بنات: فاطمة وأم سلمة وبريهة وأم كلثوم، وبعد وفاة أبيه جاءت عمته أم حبيب بنت موسى المبرقع من الكوفة إلى قم وأقامت مع أولاد أخيها وبعد مجيئها توفيت زينب بنت موسى المبرقع ودفنت في مشهد أخيها محمد بن موسى وأخذت ميراثها أم محمد بنت أحمد، ثم توفيت أم محمد في قم يوم الخميس غرة ربيع الآخر سنة 343 ودفنت في مشهد محمد بن موسى وورثها أولاد أخيها أبو عبد الله وفاطمة وأم سلمة وبريهة وأم كلثوم، ثم أعطي من هذه التركة لأبي عبد الله وأولاده وصولح الأخوات على شيء أرضوهن به وأخذ مجموع التركة والأملاك، ثم توفيت فاطمة بنت محمد بن أحمد ليلة الخميس 15 شوال سنة 343 ودفنت في مشهد محمد بن موسى ووارثتها أم سلمة لأنهما من أم واحدة، ثم اتفق أبو عبد الله وأم سلمة على أن يأخذ أبو عبد الله سدسا من تركة فاطمة، ثم توفيت بريهة بنت محمد بن أحمد ودفنت في مشهد محمد بن موسى وورثها أبو عبد الله أحمد بن محمد الأعرج بن أحمد بن موسى المبرقع وأم سلمة وأم كلثوم بحسب السهام المفروضة، وحيث إن أبا عبد الله كان رئيسا في قم تصرف في أموال وأملاك أبيه وما ورثه من عمته وأخواته، وكان سخيا كريما قريبا إلى قلوب الناس، وفوضت إليه نقابة العلوية بعد وفاة أبي القاسم العلوي وكان رئيسا في قم. انتهى كلام صاحب التاريخ.


المصادر:
1- كتاب أعيان الشيعة: السيد محسن الأمين. ج3.
2- كتاب أعيان الشيعة: السيد محسن الأمين. ج9.
17-09-2014 | 10-58 د | 1071 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2022-06-09

انت الزائر رقم: 11598896