تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
تقديم راية الإمام الرضا عليه السلام للحاجة عفاف الحكيم تكريماً لها حفل توقيع كتب "علية السنديانة العامليّة"، "دار سكنة" و "ذات أحلام وسفر" حفل توقيع كتابي "دَار سُكنة"و"ذاتَ أحلامٍ وسَفَرَ" جديدنا "ذاتَ أحلامٍ وَسَفَر" "دار سُكنة.. [أيقونة جبشيت] سيرة والدة الشهيد القائد الشيخ راغب حرب" تقرير مشروع رداء النور بمناسبة ولادة الإمام الحسن (ع) رئيسة الجمعيات الحاجة عفاف الحكيم تشارك في "مؤتمر الدولي السيدات والقدس الشريف" الذي عُقد نهار الخميس بتاريخ 06 أيار 2021م بيان استنكاري من الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي بالتفجير الإرهابي الذي حصل في كابول في 6 أيار 2021 تقرير مشروع  "رداء النور" بمناسبة ولادة الإمام المهدي (عج) في منطقة حام، زبود، الجوبانية ورام.. مشاركة الحاجة عفاف الحكيم عن بعد في اجتماع المجلس العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية
بأقلامكم خدمة RSS صفحة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

 




 

 
فلاشات إخبارية
التصنيفات » السيدة فاطمة الزهراء(ع) » مقالات حول الزهراء ع
فلسفة الإسلام في منطق الزهراء(3): الصّبر معونة على استيجاب الأجر
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

الصّبر معونة على استيجاب الأجر:
وتكشف لنا الزهراء(ع) حقيقة كبرى تتجسّد على يديها كلّ الآمال، وكلُّ الأهداف التي رسمتها الرسالة الإسلامية لهذا الإنسان تلك الحقيقة هي: الإرادة والإقدام على تحقيق متطلّبات الشرع، فبغير الإرادة والصّبر في العمل لا يمكن لإنسان أن يحقّق مطالب الرسالة الإسلامية.
إذاً، فالصّبر -في منطق الرسالة-: الجسر المعقود بين الواقع النّظريّ للشّريعة والواقع العملي لها، حيث تتجسّد الأفكار على يديه واقعاً محسوساً يبرز في فكر الفرد وسلوكه وكافة ألوان نشاطه، وقد يصبح الأمر من القضايا البديهيّة المسلم بها إذا قلنا: أنّ الصبر المرادف للإقدام ومواصلة العمل والإستمرار في بذل الجهد من أجل تطبيق معالم الشّريعة الإسلامية قد جعله الإسلام على لسان دستوره الخالد ركناً أساسيّاً من أركان المجتمع الذي يقف تحت راية التّوحيد المقدّسة كما جاء ذلك في قوله سبحانه: «والعصر إنّ الانسان لفي خسر الاّ الذين آمنوا وعملوا الصّالحات وتواصوا بالحقّ وتواصوا بالصّبر...».
والصبر -في منطق الحضارة الإسلامية- يلتزم جانبين في حياة المجتمع المسلم والفرد المسلم، فهو صبر على الطاعة، وصبر على المعصية.
ولما كان الإسلام أساساً لا ينهض إلاّ على هذين المفهومين الكبيرين في تحديد معالم تشريعه، إذاً، فقد أصبح للصّبر -بشطريه الإيجابي والسلبيّ من واقع الشّريعة الإسلامية- عظيم الأثر في تحقيق أهداف الرسالة كعامل مساعد أو كعنصر يدخل في إطار كلّ الفعّاليّات التي ينهض الفرد أو المجتمع المسلم بأعبائها.
وحين يملك الصّبر هذا المقام الرّفيع في التّشريع الإسلامي، فقد أصبحنا أكثر إحاطة بالغاية التي دفعت الزهراء(ع) لتعطي هذا المفهوم: هذا الجانب الكبير من الإهتمام، حيث ضربت على الوتر الحسّاس من المسألة بإعلانها: أنّ الصّبر معونة على استيجاب الأجر، أجل فهو عنصر مساعد فعّال يجعل المرء المسلم أكثر قدرة على كسب الأجر والرّضوان.

المصدر: الزّهَراء فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله: الشهيد عبد الزهراء عثمان محمد (الكتابُ الذي أحرز الجائزة الثانية في مُباراة التأليف عن حياة الصديقة الزهراء عليها السلام).

22-02-2014 | 11-23 د | 1140 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=16
http://www.momahidat.org/pagedetails.php?pid=32
 
 

malafmoatamar




 
 
موقع ممهدات*** متخصص في دراسات المرأة والأسرة والطفل آخر تحديث: 2022-06-09

انت الزائر رقم: 11467362